ثانـي السويـدي ريقُ الشعر لا يجِفُّ في بحر المعيريض

د.إ30.00

سلسلة اعلام من الإمارات (35)

المؤلف: شاكر نوري

290 صفحة

حجم الكتاب :  A5

أدرك الشاعر أنّ معنى الشعر هو طرح التساؤل الوجودي، وخوض التمرّد وعشق الحياة منذ بداياته الأولى، مخلصًا لمسقط رأسه، تلك البيئة التي لم تتوقّف عن التأثير في كتاباته على الدوام. وقد تجلّى ذلك في الثورة على القصيدة الكلاسيكية، وخلخلة تركيباتها المعتادة، واتجه إلى رحاب قصيدة النثر، بلا قيود أو شروط إلاّ ما يمليه الشعر من تحدٍ وغليان وعزلة، باحثًا عن لغته الخاصة، وبصمته التي دمغ بها قصائده، وميّزته عن أقرانه من الشعراء، بمزيج من الرومانسية والغنائية.
فقد كتب الشاعر بروحية استشراف المستقبل، ورؤية التغييرات، ومجيء عصر جديد، سواء بشعره أم بروايته الوحيدة التي شكلّت انفتاحًا جديدًا في السرد الخليجي الذي بدأ يواكب ما تمّ إنجازه في العالم العربي. لذلك ما بين الولادة والموت، لم يكن يفصله سوى جروح صغيرة، لكنّها غائرة في الروح.

Weight 0.410 kg
Dimensions 21 × 15 × 2 cm

Reviews

There are no reviews yet.

Be the first to review “ثانـي السويـدي ريقُ الشعر لا يجِفُّ في بحر المعيريض”

Your email address will not be published. Required fields are marked *

You may also like…